المُصدر المعتمد من قطاع التمور

عقد مركز التجارة الفلسطيني اليوم الثلاثاء الموافق 12/9/2017 لقاء مركز تحت عنوان  " المُصدر المعتمد من قطاع التمور"  ، وقد إنبثق هذا اللقاء عن أحد  بنود أجندة المجلس الفلسطيني للصادرات وهو ما يتعلق بالنافذة الموحدة الخاصة بإجراءات التصدير .

 ونظرا لخصوصية قطاع التمور ونجاح هذا القطاع ونمو صادراته ، الأمر الذي يقتضي وجود آلية من شأنها أن تعمل على منح التسهيلات الإجرائية الملائمة لهذا القطاع وكذلك الحفاظ على جودة منتجاته وتعزيز الإنطباع الإيجابي الحالي في الأسواق العالمية ،فقد تم نقاش مبدأ المُصدر المعتمد من قطاع التمور وأهميته، وعليه تم عقد هذا اللقاء الهام والذي حضره كافة المؤسسات ذات العلاقة من القطاعين العام والخاص ممثلة بالجهات التالية ( وزارة الزراعة ، وزارة الإقتصاد الوطني، وزارة المالية ، وزارة الصحة ، مؤسسة المواصفات والمقاييس ، وأبرز الشركات الفلسطينية المُصدرة والعاملة في قطاع التمور وكذلك أحد شركات التخليص من المطلعين ).

وقد إفتتحت الجلسة السيدة حنان طه مدير عام بال تريد مؤكدة على أن العمل على تسهيل إجراءات التصدير بما يخدم النشاط التصديري ويتوائم مع متطلبات الدول المستوردة هو خطوة أساسية وإستراتيجية ، وهي أحد بنود اجندة المجلس الفلسطيني للصادرات ، ومن الجدير بالذكر  انه تم تشكيل لجنة من قبل مجلس الوزراء لمتابعة تنفيذ النافذة الموحدة ، ويعتبر ذلك  بمثابة خطوة هامة وجدية وداعمة للصادرات الفلسطينية، علما بان القطاع الزراعي يحظى باهمية خاصة ، وقد إنبثق عن ذلك ضرورة إيلاء أهمية خاصة لقطاع التمور تحديدا، وقد تطورت الى مستوى اهمية العمل على مبدأ المصدر المعتمد من هذا القطاع.

 وتميز الإجتماع بأنه كان بمثابة حلقة نقاش وعصف ذهني لكافة الجهات المشاركة في الإجتماع للخروج بتصور واضح  ومشترك ، حول مدى تطبيق هذا التوجه سواء على قطاع التمور او القطاع الزراعي والصناعي بشكل عام ، وكذلك تم نقاش الفرص المتاحة بالإضافة الى العقبات التي من الممكن ان تعيق ذلك.

وفي الختام إتفق الحضور على ان يتم تشكيل لجنة مصغرة ومتخصصة لإقتراح معايير  يمكن تطبيقها لإعتماد المصديرن وضمن عدة مستويات ، علما بأن هذه المعاير والإقتراحات سيتم رفعها الى المجلس الفلسطيني للصادرات من اجل نقاشها وإعتمادها.