مؤسسات القطاع الخاص تطالب بتفعيل دور الدول المانحة باتجاه تقديم مساعدات عاجلة لمنشآتها المتضررة

مؤسسات القطاع الخاص تطالب بتفعيل دور الدول المانحة باتجاه تقديم مساعدات عاجلة لمنشآتها المتضررة

 

أوصى ممثلون عن مؤسسات القطاع الخاص خلال ورشة عمل نظمها مركز التجارة الفلسطيني " بال تريد " بالتعاون مع مؤسسة اوكسفام  اليوم الخميس بعنوان متطلبات القطاعات الاقتصادية بعد الحرب بضرورة تفعيل دور الدول المانحة باتجاه تقديم مساعدات عاجلة لتمكين المنشآت المتضررة من من الحرب الاخيرة من استعادة نشاطها الانتاجي .



وألقى فيصل الشوا نائب رئيس مجلس ادارة بال تريد كلمة اشار فيها الى ما لحق بالقطاع الخاص من اضرار وخسائر اثر الحرب الاخيرة مطالباً كافة الجهات المسؤولة المحلية والدولية ببذل كل الجهد اللازم  لانهاء الحصار بجميع اشكاله الى غير رجعة حيث لن يتسنى اعادة الاعمار والتنمية في ظل الحصار.



من جهته اشار محمد سكيك مدير بال تريد في غزة الى أن الطاقة الاستيعابية والتشغيلية لمعبر كرم ابو سالم مازالت تمثل 54% من اجمالي الواردات بالمقارنة لحجم الواردات عام 2005  مبيناً أن ما نسبته 51% تأتي من السوق الاسرائيلية  و14% من سوق الضفة الغربية والنسب المتبقية من الاسواق الخارجية .



وأوضح أن حجم الصادرات عبر المعبر المذكور شكلت  في عام 2013 ما نسبته 1% بالمقارنة مع صادرات عام 2005  وان مجموع ما تم تصديره خلال السنوات السبع  الماضية بلغ 951 شاحنة معظمها من المحاصيل التصديرية مطالباً بتمديد ساعات عمل المعبر وتسهيل اجراءات نقل وفحص البضائع  وتفعيل جهاز  الماسح الضوئي وزيادة القدرة التشغيلية للمعبر وتخصيص للمواد الزراعية



وتحدث  خضر شنيورة  المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات في قطاع غزة عن الاضرار التي لحقت بالصناعة موضحاً أن تم استهداف 560 منشأة صناعية خلال الحرب بينما أشار يوسف شعت المدير الاقليمي لقطاع أنظمة تكنولوجيا " بيتا " الى أن الخسائر التي ألحقتها الحرب الاخيرة بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بلغت  35.5 مليون دولار منها 31 مليوناً كخسائر مباشرة لقطاع الاتصالات ونحو أربعة ملايين دولار خسارة مباشرة وغير مباشرة لقطاع تكنولوجيا المعلومات.



الى ذلك تحدث كل من سمير سكيك نائب رئيس الهيئة الفلسطينية للمطاعم والفنادق والخدمات السياحية الى واقع  قطاع السياحة مشيراً الى أن  خسائر قطاع السياحة اثر الحرب الاخيرة  بلغت ثلاثة ملايين دولار اضافة الى الخسائر غير مباشرة فيما اشار بشير الانقح  مسؤول المشاريع في اتحاد العمل الزراعي الى أن الاضرار المباشرة التي ألحقتها الحرب الاخيرة بالقطاع الزراعي بلغت 350 مليون دولار .