ورشة عمل بعنوان " خلق آلية لتمييز المنتج التقليدي السياحي الوطني وحمايته من المنتجات المستوردة "

وزارة الاقتصاد الوطني و وزارة السياحة والآثار ومركز التجارة الفلسطيني  و إتحاد الصناعات التقليدية والسياحية في فلسطين يعقدون ورشة عمل بعنوان " خلق آلية لتمييز المنتج التقليدي السياحي الوطني وحمايته من المنتجات المستوردة  "

 

عقدت وزارة الإقتصاد الوطني ووزارة السياحة والآثار ومركز التجارة الفلسطيني – بال تريد وإتحاد الصناعات التقليدية والسياحية ، ورشة عمل بعنوان  " خلق آلية لتمييز المنتج التقليدي السياحي الوطني وحمايته من المنتجات المستوردة  "

وقد إنبثقت هذه الورشة عن أحد توصيات المجلس الفلسطيني للصادرات في جلسته الثانية والتي عقدت بتاريخ 20/1/2016 ، وذلك نتيجة لواقع مرير يعاني منه هذا القطاع يتمثل في إغراق السوق بالمنتجات المستوردة وعدم تمييز المنتج الوطني من هذه المنتجات وكذلك غياب آلية لحمايتها، علما بأن هذه الورشة هي أحد الأنشطة في سبيل بناء نظام مراقبة ورصد لهذه المنتجات، ويأتي هذا الموضوع ضمن عدة مواضيع أساسية قام مركز التجارة الفلسطيني بموجبها بالتعاقد مع برنامج تطوير الصادرات الفلسطيني PMDP من أجل دعم تنفيذها، شارك في هذه الورشة إتحاد الصناعات التقليدية السياحية والعديد من أعضائه الحرفيين وأصحاب المصالح التقليدية السياحية وكذلك وزارة السياحة والآثار  وزارة الثقافة والفنون وزارة الإقتصاد الوطنية ، جمعية حماية المستهلك ، ومؤسسة المواصفات اوالمقاييس.

 

واكد الحضور أن الصناعات التقليدية – التراثية بشكل عام أحد الأرصدة الهامة لفلسطين والتي يجب الحفاظ عليها والترويج لها ، وعلى وجه الخصوص تأتي أهمية المنتجات التقليدية/الحرفية السياحية لتعكس أهمية خاصة و ذات بعد هام جدا يتمثل في تصديرها سواء من خلال نقلها الى الدول الأخرى على شكل شحنات تصديرية أو من خلال المبيعات للسياح الأجانب الوافدين الى أرض الوطن – فلسطين ، وتصدير منتج فلسطيني المنشأ هو بمثابة بصمة تراثية فلسطينية في البلدان والأسواق الأخرى ومن شانه المساهمة في تنمية الصادرات الفلسطينية وتعزيز صمود هذا المنتج الوطني.

 

وقد تطرق الحضور الى العديد من القضايا التي يعاني منها هذا القطاع واهمها ضرورة حماية هذه المنتجات من المنتجات المستوردة وتمييزها وضمان تصدير منتجات فلسطينية المنشأ ، وتبادل الحضور وجهات النظر من كافة الجوانب ، وتميز النقاش بانه كان بمثابة عصف ذهني مشترك لكافة الجهات ذات العلاقة للخروج بتصور مشترك من شأنه أن يخدم الهدف الأساسي وهو خلق آلية لتمييز المنتج التقليدي السياحي الوطني وحمايته من المنتجات المستوردة ، ، كما سيقوم مركز التجارة الفلسطيني بإعداد مسودة مقترح آلية – نظام لهذا الخصوص ومن ثم طرحه للنقاش مرة أخرى على نطاق موسع للخروج بالنسخة النهائية،  بحيث يتم طرحها على المجلس الفلسطيني للصادرات وإعتماده ومن ثم رفعه الى مجلس الوزراء للموافقة عليه.