دور الشباب في بناء اقتصاد مبنى على المعرفة

مركز التجارة الفلسطيني يعقدإجتماع مع ممثلين عن العديد من الجامعات الفلسطينية وذلك في إطار التحضير للعمل المشترك لحملة تحت عنوان  "دور الشباب في بناء اقتصاد مبنى على المعرفة"

 

عقد مركز التجارة الفلسطيني  اليوم الخميس الموافق 9/2/2017 إجتماع مع ممثلين عن العديد من الجامعات الفلسطينية وذلك في إطار التحضير للعمل المشترك لحملة تحت عنوان  "دور الشباب في بناء اقتصاد مبنى على المعرفة" بدعم من شركة مؤسسة فلسطين للتنمية ، وذلك  ضوء الهدف الرئيس لمركز التجارة الفلسطيني، والمتمثل بالنهوض بالصادرات الفلسطينية ، وقد إنبقت فكرة هذه الحملة إيمانا بأن  الاستراتيجيات وبناء المزايا التنافسية للجامعات بشكل عام وللطلبة بشكل خاص يجب ان تاخذ بعين الاعتبار التحديات التي تواجه القطاع الخاص ،والخروج بافكار ابداعية من اجل الحد من هذه التحديات وبما يخدم تعزيز القدرة التنافسية لشركاتنا الفلسطينية، وهذا يقتضي بناء قدرات الطالب الفلسطيني والجامعات بحيث تكون متطورة ورائدة وقادرة على المساهمة في رفع القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني عبر مساهمتها في دعم التحول للاقتصاد المعرفي، والذي يعتبر الفيصل في تنافسية الاقتصادات الحديثة وهو احد المتطلبات الاساسية للقطاع الخاص الفلسطيني كونه المحرك الرئيس للتنمية في فلسطين حيث يوظف اكثر من 66% من إجمالي عدد العاملين ويساهم بما نسبته 78.4% من الناتج المحلي الاجمالي.

 

وتهدف هذه الحملة بشكل مباشر الى  توعية الطلبة حول اهمية تنمية الصادرات الفلسطينية والاليات والبرامج اللازمة لأحداث تنمية حقيقية، و تشجيع وتعزيز دور الشباب والطلبة في تقديم الابحاث والافكار الابداعية التي تدعم تنمية الصادرات وخاصة على صعيد ترويج الصادرات الفلسطينية عالميا وتغيير الصورة السلبية حول المنتجات وبيئة الاعمال في فلسطين ،   واشراك الشباب من الطلبة في طرح السياسات التي من شانها دعم الصادرات وتطويرها.

 

سيتم ومن خلال الحملة طرح اهمية الاستراتيجية الاولى للتصدير في فلسطين والتي تعتبر من اهم الانجازات التي حصلت في الفترة السابقة ويبقى التحدي الاكبر حاليا في عملية تنفيذ هذه الاستراتيجية وتطوير صادراتنا كونها احد اهم ركائز التنمية المستدامة في فلسطين،  وهنا فان وضع اليات مبتكرة وخلاقة لتطوير الصادرات وتحقيق اختراق في الاسواق الخارجية يشكل مجالا واسعا للتدخل من قبل جامعاتنا الفلسطينية وطلبتنا في الوصول الى هذا الهدف،  كما سيتم الاشارة الى بعض الامثلة للتحديات التي تواجه تطوير الصادرات والتي يمكن ان تحدد معالم التدخلات من قبل المؤسسات الاكاديمية والطلبة على صعيد وضع الاستراتيجيات من اجل بناء ميزه تنافسية تخدم تعزيز القدرة التنافسية للقطاع الخاص الفلسطيني.

 

وفي هذا الخصوص سيعقد المركز زيارات عديدة للجامعات الفلسطينية المستدفة وسيتم عقد ورشات عمل متخصصة في ذلك ، وذلك بالتنسيق الكامل والشراكة مع جامعاتنا الفلسطينية الموقرة.