نظام إدارة سلامة الغذاء آيزو ISO 22000- 2005 و نظام تحديد المخاطر و نقاط التحكم الحرجة (HACCP):

جدول المحتويات
لمحة عامة عن الاعتماد
إجراءات عملية الاعتماد
التكاليف
فوائد الاعتماد

 

لمحة عامة عن الاعتماد:

 

و تُعد شهادتي الآيزو ISO 22000 و نظام تحديد المخاطر و نقاط التحكم الحرجة (HACCP) شهادات سلامة الغذاء. حيث تعتبر HACCP جزءاً من شهادة الآيزو ISO 22000. بمعنى أن الشركات المعتمدة من قِبل شهادة الآيزو ISO 22000 يُفترض أن تكون معتمدة أيضاً من HACCP. و يمكن للشركات أن تحصل على إعتماد HACCP فقط.

 

و تمثل الموصفات الدولية لنظام إدارة سلامة الغذاء (FSMS)- شهادة الآيزو ISO 22000-2005 إحدى المواصفات التي أصدرتها المنظمة الدولية للتقييس (ISO) في مجال سلامة و صحة الغذاء عبر سلسلة الإمداد (قنوات الزويد). و التي تحدد متطلبات نظام إدارة سلامة الغذاء (FSMS), التي من شأنها السيطرة على المراحل و الخطوات التي تُشكل سلسلة الغذاء و يٌطلق على هذا المفهوم ( سلامة الغذاء من المزرعة إلى مائدة المستهلك).

 

و تجمع هذه المواصفة (المعيار) بين العناصر الرئيسية المعترف بها بشكل عام من أجل ضمان سلامة الغذاء على مدار سلسلة الغذاء و التي تتضمن:

 

1. الإتصالات التفاعلية بين جهات سلسلة الغذاء المتنوعة.

2. النظام الإداري الذي يحكم الأنشطة المختلفة بداخل المنشأة الغذائية.

3. التحكم بالمخاطر التي تؤثر على سلامة الغذاء من خلال تطبيق برامج المتطلبات الأساسية و خطط نظام الهاسب HACCP.

4. التطوير المستمر و التحديث الممنهج لنظام إدارة سلامة الغذاء.

 

 

و بمعنى أخر فإن شهادة الآيزو ISO 22000 تشتمل على متطلبات شهادة الآيزو ISO 9001 و متطلبات نظام الهاسب HACCP و بعض من نظام ممارسات التصنيع الجيد GMP.

 

و يمثل نظام الهاسب HACCP و الذي جرى تطوير فكرته منذ ثلاثين عاماً و الذي يُعرف إصطلاحاً بنظام تحديد المخاطر و نقاط التحكم الحرجة (HACCP), نجاحاً كبيراً حيث بات معترفاً به عالمياً كنظام معتمد لضمان سلامة الغذاء. و مؤخراً كان لإهتمام سلطات و مؤسسات الصحة العامة المتزايد بسلامة و صحة الغذاء و الصناعات الغذائية و صحة المستهلكين حول العالم, الدور الباعث و القوة المحركة لتطبيق نظام الهاسب HACCP. و لذا باتت منظمة الصحة العالمية WHO تدرك مدى أهمية نظام الهاسب HACCP في الوقاية من الأمراض المنقولة أو الناجمة عن الأغذية على مدار العشرين سنة الماضية, و لعبت المنظمة دوراً رئيسياً في تطوير هذا النظام و الترويج له.

 

و يُعد نظام الهاسب HACCP نظام إدارة بإمتياز و الذي من خلاله تخضع سلامة الغذاء إلى عملية تحليل و تحكم بالمخاطر البيولوجية (الحيوية) و الكيميائية و الفيزيائية (الوظيفية)خلال المراحل المختلفة لإعداد الغذاء, منذ إنتاج المواد الأولية و شرائها و عملية نقلها و جلبها للتصنيع من ثم عملية التوزيع و في الأخير إستهلاك المنتج النهائي.

 

إجراءات عملية الاعتماد:

 

 

و بمجرد قيام الشركة بتطوير النظام الإداري الداخلي المتكامل بالتوافق مع متطلبات شهادة آيزو ISO 9001 سواء عن طريق الإستعانة بمستشارين متخصصين من خارج المؤسسة أو من خلال الكادر الوظيفي للمؤسسة, عندها يكون باستطاعة الشركة التقدم بطلب الحصول على الشهادة عبر أحد أجهزة أو هيئات منح الشهادات التالية كالجمعية العامة للرقابة (SGS) و منظمة حماية الممتلكات البيئية (DNV) و سجل لويدز لضمان الجودة (LRQA).

 

و حالما تقوم الشركة بإعداد نموذج طلب التقديم, يعمل المستشارون الرئيسيون على إعداد بيان تدقيق الجودة الداخلي حيث يجري تحضير بيان تدقيق الجودة الداخلي الأولي في مرحلتين:

 

ففي بيان تدقيق الجودة الداخلي الذي يجري خارج مقر العمل, يقوم المدقق بالتأكد من مطابقة نظام إدارة الجودة الموثق لبيانات المتطلبات الخاصة بمواصفات الجودة العالمية آيزو ISO 22000 و نظام الهاسب HACCP.

 

أما في بيان تدقيق الجودة الداخلي الميداني يقوم المدقق بالتأكد من تنفيذ و تعزيز الأنظمة المتطورة وفق ما هو مخطط.

 

و بناءً على نتائج تدقيق الجودة الداخلي ستُمنح الشركة شهادة الجودة العالمية آيزو ISO 22000 و نظام الهاسب HACCP, أو سيتم تعطيل عملية إنضمام هذه الشركة إلى حظيرة الشركات الحائزة على هذه الشهادة حتى تتخذ الشركة الإجراءات التصحيحية اللازمة.

 

 

التكاليف:

 

و تعتمد عملية تسعير أو تقييم تكاليف الإعتماد على عدد الأيام التي تطلبها إجراء تدقيق الجودة الخارجي و على أساليب المعالجة الإحصائية لبيانات التدقيق الخارجي,وهذه العوامل ترتكز على حجم الشركة و مجال و نطاق عملها. و عادةً ما يقدر جهاز الإعتماد أو هيئة منح الشهادة هذه التكلفة بنحو 800 دولار أمريكي لكل يوم.

 

فوائد الاعتماد:

 

و تستطيع الشركات المعتمدة بمقتضى شهادة الجودة العالمية آيزو ISO 22000 و نظام الهاسب HACCP, أن تنسجم مع الأنظمة و التشريعات المحلية و الإقليمية المتعلقة بشروط التصنيع الغذائي السليم. كما أنها ستضمن إشباع و تلبية حاجيات المستهلك في الإلتزام بآليات التصنيع الغذائي وفق التطبيقات المثلى. و سيُخوّل إعتماد الآيزو ISO 22000 شركات اللحوم الفلسطينية من الوصول و الدخول إلى أسواق جديدة و على رأسها أسواق دول الخليج العربي.

 

و بما أن شهادة الجودة العالمية آيزو ISO 22000 و نظام الهاسب HACCP, يتميزان بوجود نظام تطوير داخلي شبيه بذلك الموجود بموجب شهادة الجودة العالمية آيزو ISO 9001 و الذي بدوره يمنح الشركات ميزة إستثنائية في مجال تخفيض التكاليف التشغيلية و زيادة حجم المبيعات و تعريف و توضيح المسؤوليات و الصلاحيات ذات العلاقة.

و لمزيد من المعلومات حول الموضوع يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني:  www.iso.org