Exporter Award 2018

تعتبر الصادرات أحد أهم ركائز الإقتصاد الفلسطيني، وتعتبر تنمية الصادرات أحد الأولويات الوطنية و تزداد أهمية نتيجة الى خصوصية فلسطين والحاجة الماسة الى التاكيد للعالم أن لدينا من القدرات التصديرية  والمنتجات عالية الجودة ما يكفي لان ننافس ونتثب صادراتنا على الخارطة العالمية ، وبلا شك يتم ذلك من خلال العديد من التدخلات ذات العلاقة، و بال تريد تقوم بذلك بالشراكة مع الجهات الحومية والشركاء من القطاع الخاص بطريقة ممنهجة وعلمية ، فزيادة الصادرات تكون إما من خلال زيادة الصادرات الحالية الى الأسواق الحالية ، و/أو فتح اسواق جديدة للمتجات الحالية و/أو  خلق منتجات جديدة وتسهيل إختراقها للأسواق الخارجية و/أو خلق مصدرين جدد وبالتالي زيادة عدد المُصدرين الفلسطينيين ،  ومنذ العام 2015 قام مركز التجارة الفلسطيني – بال تريد ، بمبادة وطنية وهي تنظيم جائزة مصدّر فلسطين وهي حدث وطني سنوي يهدف الى تكريم المُصدرين الفلسطينيين المميزين وتحفيز المصدّرين النشطين والمبادرين لفتح أسواق جديدة ، وتشجيع المنتجين المحليين على التوجه للأسواق الخارجية ، وطرح منتجات عالمية تضع المنتِج والمنتَج وفلسطين على الخارطة الدولية ، وقد بدأت هذه المبادرة الوطنية عام 2015 وتم تنفيذا ثلاث مرات متتالية خلال الأعوام 2015و2016و2017  و كان لها اثرا كبيرا في ترويج الصادرات الفلسطينية كمحرك رئيس للتنمية الاقتصادية في فلسطين وعكس اهمية الصادرات الفلسطينية في مسيرة البناء والدولة، كما ترك حفل توزيع الجوائز للعام 2017 والذي حضره أكثر من 450 شخصية ضمت سيدات ورجال اعمال فلسطينيين واجانب، والعديد من ممثلي الدول العربية والاجنبية لدى فلسطين، وممثلي المؤسسات الدولية بالإضافة الى شخصيات مهمة من المجتمع المدني ومؤسسات القطاعين العام والخاص، اثراً في تعزيز ثقافة التصدير وابراز مصدرينا كاحد اعمدة اقتصادنا الوطني وتكريم انجازاتهم في اختراق الاسواق الاقتليمية والدولية، كما تم تغطية هذا الحدث اعلاميا بشكل واسع على الصعيد المحلي والدولي.

 

هيكلية الجائزة

أولا :    تم تشكيل لجنة وطنية من الشخصيات الفلسطينية وممثلين للمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص ذوي العلاقة  من رموز في القطاعين  العام والخاص  والحريصين كل الحرص على الإقتصاد الفلسطيني وتنمية الصادرات على وجه الخصوص، وتقوم اللجنة بوضع كافة معايير التقييم والإشراف الكامل على الجائزة والإعلان عنها.

ثانيا : عملية طويلة من التحليل للبيانات للطلبات والوثائق المقدمة للمنافسة وكذلك تشخيص الشركات المتنافسة.

ثالثا : عملية متواصلة من الإعلان والترويج للجائزة والفعالية رالكبيرة الخاصة بها.

رابعا: وضعت الفعالية على أجندة مجلس الوزراء واصبحت حدث وطني سنوي يحضره دولة رئيس الوزراء وكافة أصحاب المعالي.

خامسا: عقد مؤتمر صحفي لإطلاق الجائزة وفتح مجال المنافسة.

سادسا: الفعالية الوطنية وهي حفل ضخم وطني يُعلن فيه عن نتائج الجائزة ويتخلله كلمات لدولة رئيس الوزراء والداعم لهذه الفعالية وتسليم الجوائز والشهادات لكل من الفئات التالية:

 

الجائزة الأولى : جائزة مصدر فلسطين الاول

فسيتم منحها لمصدّر فلسطين الأول لعام 2018 للشركة الأكثر تميزا  على كافة الفاءزين من كافة الفئات

الجوائز ضمن الفئات والقطاعات المختلفة

الفئة رقم 1

 جائزة مصدّر فلسطين للعام  2018- فئة القطاع الصناعي )الأداء المتميز للشركات المصدّرة من القطاع الصناعي(

الفئة رقم 2

جائزة مصدّر فلسطين للعام  2018 - فئة القطاع الزراعي )الأداء المتميز للأفراد و الشركات المصدّرة من القطاع الزراعي(

الفئة رقم 3

جائزة مصدّر فلسطين للعام  2018  فئة  قطاع  تنولوجيا المعومات ( الأداء المتميز للشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات  والتي تزود هذه الخدمات للخارج( .

الفئة رقم  4

جائزة مصدّر فلسطين 2018 - فئة سيدات الأعمال )الأداء المتميز للشركات المملوكة من قبل نساء سواء في القطاع الصناعي أو الزراعي أو الخدماتي(

الفئة رقم 5

جائزة مصدّر فلسطين 2018 - فئة القطاع السياحي حيث سيتم منح جائزتين في هذا القطاع ضمن فئتين:

  • جائزة لفئة وكلاء السياحة والسفر للسياحة الوافدة - الأداء المتميز للشركات العاملة في قطاع السياحة الوافدة
  • جائزة لفئة قطاع الصناعات الحرفية-  الاداء المتميز للشركات العاملة في قطاع الصناعات الحرفية السياحية

الفئة رقم 6 

جائزة مصدّر فلسطين 2018 – فئة المصدّر الواعد/الطموح )الشركات المصدّرة في مرحلة مبكرة والتي أظهرت نجاح والتزام مبادرته

الميزات التي سيتم منحها للفائزين

أولا : شهادة وطنية موقعة من كل من معالي وزير الإقتصاد الوطني السيد خالد العسيلي ورئيس مجلس إدارة مركز التجارة الفلسطيني السيد عرفات عصفور بتميز هذه الشركة المصدرة، علما بأن هناك شهادة خاصة بالمُصدر الأول.

ثانيا: سيتم منح الفائزين حق استخدام عصفور الشمس الفلسطيني – البراند - الخاص بالصادرات الفلصسطيني والذي تم إعتماده من مجلس الوزراء، كما سيتم أدرتاجهم في الصفحة الخاصة بهذا العصفور.

ثالثا: سيتم الترويج للفائزين في جميع أنحاء العالم من خلال تخصيص صفحة كاملة لكل فائز في دليل المُصدرين ونشر هذا الدليل من خلال كافة مكاتب السفارات الفلسطينية المتواجدة في كافة الأسواق وتوضيح الفئات والمُصدر الأول.

رابعا: سيتم تسليط الضوء عل الفائزين من خلال ىوسائل الإعلام المحلية والدولية.

خامسا : سيتم عرض الفائزين على صفحة بال تريد بشكل متواصل

 

 

ملاحظة : الموعد النهائي لإستقبال الطلبات هو العاشر من نوفمبر لهذا العام ( 10-11-2019) ، كما نرجو ارسال كافة الطلبات والوثائق الداعمة المطلوبة على البريد الإلكتروني التالي والإتصال بالسيد شادي شاهين مدير دائرة السياسات - منسق الجائزة على جوال رقم   0598919782